الأربعاء , 13 سبتمبر 2017
الرئيسية » أخبار التكنولوجيا » إحباط محاولة إنقلاب في تركيا والفضل يعود لـ FaceTime

إحباط محاولة إنقلاب في تركيا والفضل يعود لـ FaceTime

Erdogan FaceTime Call Turky

خاص – الو اريبيا

سجلت وسائل التواصل الاجتماعي هدفاً لصالح الرؤساء بعد ما عهدناه من نتائج سلبيه من وجهة نظر رؤساء دول “الربيع العربي”, حيث ساهمت اخيرا في احباط كارثة وشيكة كادت ان تطيح بالحكم في تركيا.

بعكس ما حدث في معظم دول الربيع العربي, حيث قامت الشعوب باستغلال وسائل التواصل الاجتماعي لتخطيط و تنظيم المظاهرات والإنقلاب على الحكومات والرؤساء, لعبت وسائل التواصل الاجتماعي دور البطولة يوم الجمعة الموافق 14 ايلول 2016  في تركيا حين قام الرئيس رجب طيب أردوغان باستغلالها لتنظيم مظاهرات شعبية ضد الانقلاب العسكري الذي كاد ان يكون وشيكاً.

بينما كان الرئيس يقضي عطلته في منتجع مرمريس المطل على البحر أقصى الجنوب الغربي من تركيا, سيطرت قيادة الانقلاب على مبنى إذاعة تي أر تي الحكومية في انقرة, وارغمت إدارة القناة على بث رسائل تنوّه الى توليهم للحكم.  فتوجه الرئيس الى مطار أتاتورك في إسطنبول, وقام اثناء الرحلة بإجراء اتصال بقناة سي إن إن من خلال تطبيق فيس تايم FaceTime بالصوت والصورة, وقامت القناة ببث الاتصال بشكل مباشر الى الشعب التركي الذي وجه الرئيس من خلاله دعوة ديموقراطية للمدنيين للنزول الى الشوارع والتصدي للإنقلاب, قائلا ان قرار إسقاط الرئاسة هو اختيار شعبي وليس لقادة الإنقلاب. وماهي الا دقائق معدودة حتى بدأت الحشود بالتدفق الى جميع الشوارع التركية تهتف باسم أردوغان ملبية لنداء الرئيس لدعم الديموقراطية, مُرغِمتاً فيها الجيش على الانسحاب لتُفشل عملية الإنقلاب.

ان المشكلة الحقيقية لا تكمن في طريقة تنظيم الشعوب للمظاهرات والانقلابات على حكوماتها من وسائل تواصل اجتماعي او اية طرق اتصال اخرى, وانما تدور حول الحكومات نفسها وجعل الشعوب هم القائدة الحقيقيين لرغباتهم وحكوماتهم, فان الحكومات إنما أنشئت لخدمة الشعوب وليس العكس, كونفوشيوس.

المصادر:

إقرأ أيضا

Kik-Messenger-Logo-1

شبكة Keek تطلق لمستخدميها ” كيك ماسنجر “

الإن بإمكان الكثيرين التعبير عن  أنفسهم والتواصل مع أصدقائهم من خلال الخدمة الجديدة ” كيك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *