الأربعاء , 13 سبتمبر 2017
الرئيسية » أخبار التكنولوجيا » جوجل يهدف إلى بناء أفضل لوحة المفاتيح iOS

جوجل يهدف إلى بناء أفضل لوحة المفاتيح iOS

xl-2015-google-logo-1

كان جوجل يعمل على تطوير لوحة مفاتيح طرف ثالث لأجهزة أبل في محاولة لزيادة عدد عمليات البحث جوجل على iOS، وفقا لتقرير نشر الثلاثاء.

لوحة المفاتيح، التي يجري اختبارها داخليا، يقال أنها تتضمن عددا من خيارات البحث وميزة SWYPE تشبه لتخمين الكلمة المقصودة عندما يمرر مستخدم إصبع من حرف واحد إلى آخر.

على ما يبدو أن لديها أزرار للصور وGIF عمليات البحث، وسوف تسمح للمستخدمين إطلاق عمليات بحث الويب التقليدية عندما تضغط على شعار Google.

لوحة المفاتيح تبدو مختلفة من لوحة مفاتيح آندرويد القياسية، والتي لا يوجد ميزة بحث النص- أو الصورة القائمة.

تردد البحث هو أقل على الأجهزة النقالة، وذلك الدافع لجوجل أن يلمح إلى أكبر قدر عن نفسه في تجربة متنقلة عالية. إن iOS لوحة المفاتيح لديها بعض القدرة على المساعدة.”

إذا كان المشروع حقيقي، ومع ذلك، فإن المشكلة في التنفيذ، فأي احتكاك – حتى أصغرها تطلب التبديل – في تجربة المستخدم من المرجح أن تحد بشدة الاعتماد”.

وقال TechNewsWorld أن أبل قد خففت سياساتها، وخاصة حول السماح ساندبوكس الذي يمكن أن تلعبه التطبيقات في الوصول “أقرب قليلا” إلى وظائف الهاتف الأساسية. “إذا سمحت، فلوحة المفاتيح هي نقطة دخول مرغوب فيه للغاية.”

بدأت شركة أبل السماح للوحات المفاتيح طرف ثالث في iOS في الإصدار 8.8، وعدة أخرى متوفرة.

جوجل لديها فريق واحد على الأقل من المطورين لإنشاء تطبيقات ل iOS، والعشرات من تطبيقات آيفون والآي باد المتاحة في المتجر أبل.

الأمر غير مؤكد بعد وقد يكون مجرد شائعات ومن الصعب أن تعرف بالضبط ما [غوغل] تقوم به.

المصدر: http://www.technewsworld.com/story/Google-Aims-to-Build-a-Better-iOS-Keyboard-83283.html

إقرأ أيضا

Ce8Fl-8WAAE70_R

خدعة نيسان لجي ميل إرتدت بشكل فظيع عندما إدعى مستخدمي البريد الالكتروني انهم فقدوا وظائفهم بسببها

جوجل تواجه غضبا شديدا بعد إدخال أداة جديدة ليوم كذبة نيسان التي كلفت بعض الناس ...

Ce9UC4SWsAEg5d8

ولا حتى أندرويد جوجل يمكنه سحب بلاك بيري من انهيارها

لقد باعت الشركة 600،000 هاتف فقط في الربع الرابع من السنة المالية. وكان وول ستريت ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *